مفهوم النظرية و التجربة 

مفهوم النظرية و التجربة / ثانية باك مادة الفلسفة / جميع المواقف و الاطروحات

مفهوم النظرية والتجربة :

النظرية هي انشاء عقلي تأملي يتكون من مجموعة من المبادئ والمفاهيم والقوانين التي يمكن من خلالها فهم وتفسير ظاهره ما

التجربة هي العملية التي يقوم من خلالها العالم بإعادة احداث ظاهرة ما تمت من ملاحظتها في ظروف مختبرية صارمة ومضبوطة

المحور الأول التجربة والتجريب :

الإشكال:

ما دلالة التمييز والاختلاف بين التجربة والتجريب ؟ ما اساس بناء نظرية علمية؟  هل تبنى النظرية العلمية بناء تجريبيا واقعي ام بناء النظرية الرياضية

أطروحة كلود برنار

يتوقف بناء نظرية العلمية على التجربة التي تستمد اسسها من الواقع التجريبي اتباع خطوات المنهج التجريبي والالتزام بشروطه الصارمة ضمان لمعرفة علمية دقيقة ومنظمة (المنهج التجريبي كلاسيكي)

عناصر الأطروحة

تلعب التجربة التي تستمد اسسها من الواقع دورا اساسيا وحاسما في بناء النظرية العلمية

بناء النظرية العلمية يتطلب الاعتماد على المنهج التجريبي العلمي الذي يتكون من اربعة مراحل وهي :

أ الملاحظة اي لحظة  اللقاء الاولى بين العالم والظاهرة المدروسة بحيث يقوم بمعانتها بحياد وموضوعية تأمين .

ب الفرضية أي الفكرة الأولية التي يقترحها العالم كتفسير للظاهرة ، وهي نقطة الانطلاق الأساسية لكل استدلال تجريبي  

ت التجربة اي العملية التي يقوم من خلالها العالم بإعادة إحداث الظاهرة المدروسة في شروط مختبرية صارمة ومضبوطة .

ج القانون وهو الاستنتاج النهائي الذي يتوصل إليه العالم بعد تجاربه المتكررة ، ويمكن التعبير عنه من خلال مجموعة من الرموز ( أرقام  ، حروف ...) تبين العلاقات الثابتة بين عناصر الظاهرة .

يمكن الاستدلال على كل خطوة بمثال تجربة الأرانب))

المحور الثاني العقلانية العلمية

الاشكال

 ما هي خصائص العقلانية العلمية؟  ما دور كل من العقل والتجربة في بناء المعرفة العلمية؟ بأي معنى يمكن اعتبار تكامل العقل والتجربة هو اساس بناء المعرفة العلمية ؟

أطروحة ألبرت آينشتاين

يتوقف بناء النظرية العلمية على دور العقل. فالمعرفة العلمية تتكون من مفاهيم وقوانين ينشأها العقل بما يملكه من قدرات لا محدودة وبالتالي ما تتوصل اليه التجربة يجب ان يكون بالضرورة تابعا للعقل ومنسجما مع مبادئه

عناصر الأطروحة

وجه البرت اينشتاين نقدا لكل من اعتبر التجربة  اساسا لبناء نظرية العلمية بحيث تساءل بصيغة استنكارية عن اهمال وتهميش دور العقل( ما الذي تبقى للعقل اذا؟) كانت تجربه هي بدايته فهم الواقع ونهايتة  

التجربة لم تستطيع مواكبة ما عرفه العلم من تطور وما كشفه من موضوعات دقيقه ومعقده وهذا ما لا يجعلها تصلح كأساس لبناء نظرية العلمية

لقد احدث البرت اينشتاين الثروة الكبرى في مجال العلم بعد ما قلب نظرة الناس الى بعض المفاهيم والمسلمات ومعه انتقلنا من الثابت الى المتغير ومن المطلق الى النسبي( الزمان نسبي متغير المكان نسبي ومتغير الكتلة النسبية ومتغير) وهذا الانتقال كان بفضل العقل وما له من قدرات وخصائص خلاقة ومبدعة وليس بفضل التجربة التي هي محدودة وعاجزة

ان بناء النظرية العلمية وفهم الموضوعات والظواهر مهما كانت دقاتها ودرجة تعقيدها لا يمكن ان يتم الا من خلال الاعتماد على العقل وما مبادئه الرياضية لأنه يتميز بمجموعة من الخصائص تجعل منه عقل حرا وخلاقا

أطروحة غاستون باشلار

يتوقف بناء نظرية العلمية على جدلية وتكافؤ العقل والتجربة ان تكامل التجربة الواقعية والعقل النظرية هو اساس بناء المعرفة العلمية

عناصر الأطروحة

النظرية العلمية تبنى بناء جدليا اي قائما على حوار وتكافؤ العقل النظري (الرياضي) والتجريب المطبق (الواقعي)

الجدل هو علاقة تكامل بين التجريب العلمي والعقلانية العلمية بمعنى ان النظرية والتجربة ليس نقيضين في الممارسة العلمية وانما متكاملين ومتكافئين

المعرفة العلمية لا يمكن ان تقوم الا ضمن تكامل هذه العنصرين لا ضمن تضادهما يقول باشلار:" ما أن نفكر في الممارسة العلمية حتى ندرك ان العقلانية والتجريبية يتبادلان النصائح بدون توقف"؛ فالعقلانية لوحدها تكون "منغلقة" و"فارغة" والتجريبية لوحدها تكون "ساذجة" و"عمياء"

المحور الثالت :  معايير علمية النظريات العلمية

الإشكال:

ماهي معايير علمية النظرية العلمية ؟ هل معيار البناء العقلي الرياضي أم معيار البناء التجريبي الواقعي أم معيار القابلية للتكذيب؟

أطروحة بيير دوهيم

 ان المعيار الذي يجعل من نظرية ما، نظرية علمية هو قابليتها للتحقق التجريبي وبعد المعنى تكون التجربة عاملا حاسما في الحكم على صدق وصلاحيه نظرية

عناصر الأطروحة

تبنى هذا الموقف رواد المذهب الوضعي ومن بينهم بيير دوهيم

 

النظرية العلمية لا تكون مستقلة بذاتها الا اذا اعتمدت على مبادئ مستمدة من التجربة واقتصرت في تركيبها على القوانين المستخلصة من التجربة

النظرية الفيزيائية لا تستحق صفة العلمية الا اذا كانت مبنية على القوانين التجريبية والمعيار الوحيد الذي يجب ان يقاس به خطا او صدق هذه النظرية هو التجربة فهي صحيحة عندما تتوافق مع القوانين التجريبية وهي خاطئة عندما لا تتوافق مع القوانين التجريبية

أطروحة كارل بوبر:

معيار صدق وصلاحية النظرية العلمية يكمن في قابليتها للتزييف فالنظرية العلمية كلما كانت تتضمن هامشا وقدرا معين يمكن ان يجعلها خاطئا

عناصر الأطروحة

عوض ان يكرس العالم مجهوده ويتجه بتجاربه واستدلالاته نحو التأثير على ما يجعل النظرية صحيحة فعليه أن يكرس هذا المجهود بالاتجاه نحو ما يثبت زيفها وخطئها

ان العالم يكون فاعلا حينما يحاول تكذيب النظريات العلمية وليس اثبات انها صحيحة ويتم التخلص او على الاقل مراجعة كل نظرية ثم إثبات زيفها وعدم صدقها مثلا :اذا كانت هناك نظرية تقول بان كل البجع ابيض فالذي يضمن علمية هذه النظرية هو مجهود الذي يكرسه العالم للبحث عن بجعة واحدة لها لون اخر حتى يدحض هذه النظرية ويتبث زيفها

 

اكتب تعليق